Blue Rain
مرحبًا بك فى منتديات المطر الأزرق, Smile
إذا كنت عضوًا فى منتدانا فنرجو منك تسجيل الدخول
أما إذا كنت غير مسجل لدينا فيسرنا و يشرفنا أن تنضم لإسرة منتدانا
وشكرًا ,
I love you




 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 قصه اليوم التاسع عشر(الفصل الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
CuTe SasSo
مديرة الموقع
مديرة الموقع


انثى
الدوله: :
المهنه: :
الهوايه: :
المزاج: :
عدد المساهمات: : 527
نقاط التميز: : 32201
نقاط التألق: : 3


مُساهمةموضوع: قصه اليوم التاسع عشر(الفصل الثانى)   الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 10:30 pm

اقدم لكم الفصل الثانى من قصه اليوم التاسع عشر

I love you I love you I love you I love you I love you I love you

الفصل الثاني : اللقاء

I love you I love you I love you
خفق قلبي بشدة وأنا أدخل بوابة المكتبة لا أعلم لماذا , كانت كبيرة مبهرة المنظر رفوفها كثيرة كتبها رائعة من كل الأصناف و المواضيع الشيقة التي يمكن أن تقرأ فيها من الروايات العالمية الشهيرة الى كتب السياسة والتاريخ والكتب الاجتماعية و الكتب النفسية وكتب الرومانسية والحب التي تعتبر نوعي المفضل . أيضا يوجد كتب مليئة بلوحات للفنانين المشاهير وبما أن هوايتي الأساسية هي الرسم فلقد كانت هذة الكتب تشبع رغبتي بمعنى الكلمة و حصلت على بطاقة اشتراك للاستعارة و لكني لاحظت عدم فائدتها بسبب وجود طاولات المطالعة المريحة جدا والفاخرة فيمكن أن أجلس وأقرأ ساعات هناك حتى تتعب عيناي و كان هذا أمتع شئ بالنسبة لي .
استيقظت ذات صباح ونظرت في النتيج كعادتي لأجده اليوم التاسع عشر من الشهر و فتحت النافذة و اتسعت عيناي فاذا بي أرى أجمل عصفور في الدنيا يقف على حافة نافذتي يغرد بصوته الرائع الرنان ابتهجت كثيرا عندما رأيته ووقفت من بعيد أتطلع فيه حتى لا يطير كانت لدي رغبة شديدة في الامساك به والاستمتاع بملامسة ريشه الناعم ثم طار بعيدا فحزنت قليلا ثم تفائلت بعدها كثيرا و شعرت أنه سيكون يوما جميلا كما كان غناء العصفور فارتديت أفضل ثيابي ووضعت أفضل عطر و خرجت لأذهب الى المكتبة و عندما وصلت ذهبت الى مكاني المفضل حيث توجد كتب الرومانسية ونصائحها الثمينة . فتحت كتب عديدة أعجبتني حتى وجدت كتابا كان برف عال جدا علي و أعجبني عنوانه حيث كان ( الحب من أول نظرة) فرفعت ذراعي حتى أمسك به دون جدوي أرفع مرة بعد الثانية و نظرت الي يساري فوجدت سلم قصير متحرك في الناحية الاخرى و بينما أهم لآخذه فاذا بصوت رقيق من خلفي يقول :

-لا دعي للسلم سوف ألتقطه لك ......

التفت بسرعة حتى وجدت الكتاب أمامي بين يدي شاب . لا أعلم لماذا خفت أن أرفع عيناي وقفت لحظة ثم رفعت عيناي ببطء حتى أجد شخص بحثت عنه طويلا , لا أعلم كم مضى من الوقت وأنا اتطلع في وجهه, عيناه , شعره , ملابسه , ابتسامته العريضة ثم تذكرت فجأة أين أنا فخطفت الكتاب من يده بحركة سريعة و ابتسمت ابتسامة خجل و لم أجرؤ بعدها على النظر في عينيه ووقفت ساكتة لا أعلم ماذا أقول فلقد شعرت بالحرج و هو يطالعني بابتسامته و فكرت لو أنه لاحظكم أعجبني عندما نظرت اليه و تذكرت عنوان الكتاب فلابد أنه عرف ما أردت قراءته وجاهدت لأحصل عليه لذلك شعرت بحرج أشد .

-لا تشكريني يا آنستي أنه واجبي .....

فنظرت اليه نظرة احراج اخرى لأني تذكرت أني لم أشكره فقلت متلعثمة:
-أوه!!!!! أشكرك جدا شكرا جزيلا ..لا تؤاخذني

و نظرت فوجدت مكان فارغا عند طاولة المطالعة فاستأذنته و ذهبت وجلست عليه فاذا به يلحق بي ضاحكا و هو يقول :

-أوه !!! لابأس اذا كان هذا اختيارك و لكن هل يمكن أن آخذ كتابي ؟!!

فلاحظت أنه مكانه فنهضت مسرعه وقلت في هلع :

-هذا مكانك ؟! أنا آسفة لم أقصد أنا ....

-لا لا أجلسي لا يهم

-لا لا أنه مكانك و لن .....

-لا من فضلك اجلسي , أتوسل اليك انه ....

واذا بهمسات الناس تقاطع حديثنا لأنه مكان المطالعة و يجب أن يبقي هادئا و من الواضح أننا لم نجعله كذلك فألتقت عيوننا و ضحكنا و أعتذر هو للناس بالنيابة عني و اذا به يسحب كرسي آخر ثم جلس و أنا جلست على كرسيه و فتحت الكتاب وتظاهرت أني أقرأ ولكنني لم أقرأ أي كلمة فلقد كنت أختلس النظر اليه وهو يقرأ بهدوء و ثقة ثم نظرت الى ساعتي فوجدت أني تأخرت فنهضت مسرعة فناداني فنظر حوله ثم اقترب مني و قال بصوت خافت :
-اتذهبين الآن بهذة السرعة؟! لم تلحقي أن تقرأي شيئا .....

فقلت له مبتسمة بعد أن تمالكت أعصابي :

- آسفة لكن يجب أن أذهب الآن تأخرت و أشكرك مرة ثانية .... مع السلامه

- هل ستأتين غدا ؟


-مع السلامة
فقال مبتسما :
- مع السلامه

خرجت من باب المكتبة و أنا أتنفس بصعوبة لا أعرف ماذا أفعل شعرت برغبة في الرقص فلقد شعرت بفرحة لم أشعر بها من قبل لأنه أبدىاهتمام و شعرت أن عنوان الكتاب كان يتحدث عني (الحب من أول نظرة) وتساءلت ان كان قد شعر بنفس ما شعرت به حينها و نظرت الى الأشجار و أنا أسير و تفاجئت فأنا أسير في هذا الشارع كل يوم ولم أشعر أنه جميل هكذا من قبل و بأن أشجاره جدا جميلة و مبهجة , أسمع زقزقة العصافير ثم تمالكت نفسي و قلت ماذا جرى لك يا جمانة أول رجل تقع عليه عيناي أقع في غرامه من أول نظرة كم أنا حمقاء و لكنه يستحق فلم أرى في حياتي بمثل وسامته و فجأة وجدت نفسي أمام باب مبنى شقتنا فلم أشعر بالطريق إ طلاقا .
جلست في غرفتي ساعات أعانق وسادتي و أفكر فيه و في عينيه ثم دخلت جيهان فجأة تقول :

-جمانة ماذا جرى لك ؟ أنا أنادي عليك منذ منذ زمن ماذا حصل ؟

-لا شئ يا جيهان لا تقلقي .... فقط .....

-فقط ماذا؟ أنت اليوم غير طبيعية تجلسين في غرفتك تسمعين الموسيقي الرومانسية هنالك شئ ألست صديقتك المخلصة الوحيدة ؟ أخبريني ماذا حصل وأعدك لن أخبر أحدا.

فأطلقت إبتسامتي العريضة و قلت:

-حصل لي اليوم شئ عجيب لا أصدق..... من لقاء ساعة واحدة يحدث لي كل هذا؟

-لقاء؟ من التقيت؟ثم لماذا تلمع عيناك هكذا ؟ هيا شوقتيني.....

فحكيت لها كل شئ فقالت :

-واو !!!!! لا أصدق الفارس الذي انتظرناه طويلا ......كيف يبدو ؟أوصفيه لي
فطرفت عيناي وغرقت في الذكريات و انا أرى وجهه أمامي فقلت :
-كان ..... كان وسيما جدا أبيض البشرة طويل القامة رشيق الجسد ووجهه كان متناسق مريح للأعصاب ملامحه هادئة رقيقة و عيناه ..... عيناه كانتا عميقتان جميلتان بلون كهرماني جميل و كان شعره كثيف كالحرير ينسدل على جبهته لونه فاتح مائل الى الإصفرار قليلا كان تماما كما هو فتى أحلامي

-يا عيني!! ياعيني!!! باستثناء فتى أحلامك الأشقر وعيناه الزرقوتان فهو يشبهه أخشى أن أقول لك هذا لكنك تبدين معجبة به للغاية

فتوقف شريط ذكرياتي والتفت اليها بنظرة جادة :

-ماذا تقولين ؟ فقط معجبة بشكله ولكنه مجرد شاب مثل أي شاب ما الذي جاء في ذهنك؟

-لا شئ ربما حان الوقت لكي أزوجك كما فعلت بي من قبل . على أية حال يحدث لكل شخص أن يلتقي شخصا آخر يشعر نحوه بالإنجذاب له من أول لقاء و حالتك احداها .......
ثم نهضت وذهبت وأن فكرت و شعرت بالسخافة فلقد أعطيت الأمر أكثر من حقه و لكني لم أكن أعلم أن هذا اللقاء سيعمل تغيير جذري في حياتي ...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bluerain.yourme.net/
 
قصه اليوم التاسع عشر(الفصل الثانى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Blue Rain ::  :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى:  

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

جميع الحقوق محفوظة لـBlue Rain Powered by phpBB2 ®bluerain.yourme.net حقوق الطبع والنشر©2010 - 2009